يعاني مرضى الجيوب الأنفية من احتقان في الأنف أو سيلان مستمر بالإضافة إلى انتفاخ في العين أو الأنف، كما قد يعاني المريض من مشاكل في حاسة الشم والتذوق ويهدف العلاج إلى تقليل المخاط الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية، وتليينه لتسهيل خروجه، بحيث تعتبر بخاخات الكورتيزون الأنفية هي خط العلاج الأول لالتهاب الجيوب الأنفية.[١]


بخاخات الأنف الأكثر شيوعا للجيوب الأنفية


بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان

ومن الأمثلة عليها بخاخ أوتريفين (Otrivin) وبخاخ ديكوزال (Decozal) إذ تعمل البخاخات المزيلة للاحتقان على تقليص الأوعية الدموية والأنسجة المتورمة في الأنف التي تسبب الاحتقان الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية.


ولكن يجب عليك تجنب استخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان لمدة تزيد عن ثلاثة أيام إذ يمكن أن يؤدي استخدامها لفترة أطول إلى زيادة انسداد أنفك.[٢]


بخاخات الملح

حيث تعمل هذه البخاخات على التقليل من الأعراض المصاحبة لالتهاب الجيوب الأنفية كما تعمل على تقليل الالتهاب والمحافظة على الطبقة الداخلية للأنف من الجفاف والجراثيم، بالإضافة إلى تليين الإفرازات السميكة في الأنف والجيوب الأنفية، ما يساعد على إزالة الجراثيم والجزيئات المهيجة.[٣]


بخاخات مضادات الهيستامين

تعمل مضادات الهيستامين على تخفيف الاحتقان والحكة والسيلان الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية التي يكون سببها وجود مواد تسبب التحسس وتُفاقم من التهاب الجيوب الأنفية ومن الأمثلة عليها بخاخ أستلين (Astelin) الذي يعمل على تقليل هذه الأعراض إلا أنه قد يسبب النعاس عند بعض الأشخاص.[٤]


بخاخات الكورتيزون

يمكن أن تقلل بخاخات الأنف الستيرويدية (الكورتيزون) الموصوفة من التهاب الجيوب الأنفية، كما يعمل على تقليل الأعراض الناتجة عن هذا الالتهاب كالاحتقان والسيلان واحمرار الأنف وغيرها العديد من الأعراض، لكنه لا يوفر علاجاً فورياً وقد يتطلب العلاج به لأسبوعين حتى تظهر نتائجه.


لذلك يعد فعالاً في حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمنة، أما في حالة عدم الشعور بالتحسن بعد فترة استخدام تتجاوز الأسبوعين أو زيادة الوضع سوءًا كظهور أعراض جديدة أو زيادة شدة الأعراض، فيجب عليك زيارة الطبيب، ويتوفر العديد من بخاخات الأنف الستيرويدية وتشمل:


  • بخاخ البيكلوميتازون (Beclometasone): يتم أخذ هذا الدواء عن طريق البخ في الأنف مرتين يوميا في كل فتحة من الأنف وغالبا ما يشعر المريض بالتحسن بعد أيام قليلة من استخدامه وقد يستمر المريض بأخذه لمدة أسبوعين ليشعر بالتحسن الكامل وإذا لم يتحسن المريض خلال فترة أقصاها 3 أسابيع أو ازدادت الأمور سواءً فيجب عليه مراجعة الطبيب.[٥]
  • بخاخ البديزونيد (Budesonide): يتم أخذ هذا البخاخ عن طريق البخ بالأنف بخة واحدة يوميا، كما يتوافر هذا البخاخ بعيارات وجرعات مختلفة، فإذا كان المريض بالغاً فقد يتم البدء بجرعة عالية ومن ثم تقليلها تدريجيا؛ أما إذا كان المريض طفلا فيتم البدء بجرعة منخفضة ويتم زيادتها تدريجيا إذا لم تتحسن الأعراض، إذ تشير الدراسات إلى تجنب استخدام هذا البخاخ لمن هم دون ال6 سنوات. [3]
  • بخاخ الفلوتيكازون (Fluticasone): قد يتواجد الفلوتيكازون مع مضادات الهستامين في بخاخ واحد لتقليل الأعراض الناتجة عن الحساسية، ويمكن استخدام هذا البخاخ في البالغين والأطفال الذين أعمارهم تزيد عن 4 سنوات، ويؤخذ عن طريق البخ بالأنف بخة واحدة في كل فتحة أنفية صباحا ومساءً، وعلى الرغم من وجود هذه الفوائد العلاجية العظيمة للفلوتيكازون إلا أنه قد يسبب جفاف الأنف والحلق وتغير بحاستي الشم والتذوق.[٦]




جميع البخاخات مخصصة للاستخدام الفردي؛ ولا يجوز استخدامها من قبل عدة أشخاص تجنباً لنقل العدوى.




ما هي الطريقة الصحيحة لاستخدام هذه البخاخات؟

للاستفادة من بخاخات الكورتيزون الأنفية يجب عليك اتباع ما يلي:[٧]

  • اغسل يديك بالماء والصابون ثم جففهما بمنشفة نظيفة.
  • قم بالنف ببطء لتنظيف الممرات الأنفية.
  • رج البخاخ عدة مرات بلطف.
  • أغلق فتحة الأنف التي لا تتلقى فيها الدواء.
  • أدخل طرف البخاخ برفق في فتحة الأنف الأخرى.
  • قم بالضغط على البخاخ وبنفس الوقت قم بأخذ نفس عميق ومن ثم يمكنك إزالة البخاخ من أنفك.
  • قم بالبخ في الفتحة الأخرى بنفس الطريقة.
  • اترك عشر ثوان بين كل بخة وأخرى.
  • قم بإغلاق البخاخ دون ملامسته بالأجسام المحيطة بك.
  • تجنب النف خلال 15 دقيقة من أخذك للبخاخ لتجنب فقدان الجرعة.


المراجع

  1. "Chronic Rhinosinusitis", aafp, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  2. "Nasal Sprays for Allergies", webmd, Retrieved 28/2/2022. Edited.
  3. "everydayhealth", everydayhealth, Retrieved 1/3/2022. Edited.
  4. "Beclomethasone Nasal Spray", medlineplus, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  5. "Fluticasone nasal spray and drops", nhs, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  6. "How to Use Nasal Spray", healthline, Retrieved 23/2/2022. Edited.